المشروع ما قبل الأخير

 

المشروع ما قبل الأخير كلفنا على أن نقوم بتصوير شخص أو مكان فحددنا أكثر من شخص و أخبرنا الدكتور بهم و حدثنا بأن الموضوع الذي سوف نختاره لهذا المشروع هو نفس الموضوع للمشروع النهائي

من شخاص الذين حددناهم أغلبهم كانو شباب و لديهم مشاريع فساعدنا الدكتوربأن يكون موضوعنا عن المشاريع الشبابية و في النهاية إتفق أغلبية أفراد المجموعة على نحات كويتي يدعى ميثم عبدال

و هو نحات رقمي و رسام و ذكر بأن معلمه هو من إكتشف موهبته و طورها و عندما كبر قرر أن يطور هذه الموهبة بطريقة أكبر حتى أصبح بما هو عليه الآن كما إنه أصبح يقدم دورات تعليمية لمحبين الرسم و النحت

This slideshow requires JavaScript.

تصوير الفيديو التجريبي

وصلنا في المنهج إلى أخر فصل و هو فصل الفيديو و لقد علمنا د. عيسى النشمي على طريقة التصوير الصحيحه و أن الفيديو يتكون من جزئين

  • A-Roll
  • B-Roll

 B-Rollكما ذكر بأن هناك 5 لقطات اساسية يجب أن يحتوي عليها الفيديو عند تصوير

  1. Extreme close-up
  2. Close-up
  3. Medium Shot
  4. Over the shoulder
  5. Anything you wont

بعد ذالك علمنا على برامج تقطيع الفيديو و كلفنا بتصوير فيديو تجريبي و تصميمه فقمت مع زميلتي مريم بإختيار أحد المقاهي و تصوير الفيديو فيها تواصلت مع أحد المقاهي المفتوحه حديثا في الإنستغرام و ذكرت بأننا طلبه و لدينا تكليف تصوير فيديو و رحب بنا صاحب المقهى و لكن عندما ذهبنا إلى المقهى كان غير مرحب بنا و الذين يقدمون القهوة رفضو التصوير لأن ليس لديهم علم عن امر التصوير و أن صاحب القهوة لم يقل لهم بأننا قادمون فخرجنا من المقهى و إتجهنا إلى مقهى أخر و كان صاحب المقهى متواجد و رحب بنا و قال بأن المكان بأكمله لكم و يمكن التصوير قدر ما تشاؤون

كان أمر التصوير سهل جدا و لأننا ذهبنا في وقت مبكر كانت إضاءة المكان جميله و ساعدتنا على أن يكون التصوير أجمل و لكن الصعوبة الوحيده أثناء التصوير بأنه لم نلقى الشخص المناسب لكي نقابله و يعطينا بعض المعلومات عن المقهى و القهوه التي تستخدم فيه لذلك جئنا في اليوم التالي لكي نصور رئيس الموظفين الذي لديه جميع المعلومات

يختلف إستخدامه في الموبايل عن الكمبيوتر  imovie أما بالنسبه للمنتاج زميلتي مريم قامت به و الصعوبة التي واجهتها بأن برنامج

لأن هناك بعض الخواص متوفره في الكمبيوتر و غير متوفره في الموبايل

ولكن التجربة بشكل عام جميلة و تستحق المحاولة و التجربة

… حملات إعلانية

في الكورس الأول (2018 – 2019 ) سجلت حملات إعلانية مع د. حسين حاجي كانت ثاني مادة أخذها معاه و اهوه من الدكاتره المميزين بالنسبة لأني إستفدت منه واحد

 كان مشروعنا عن مطعم شرمبي و سوينا حملة إعلانية كامله عن وجبة معينة عندهم

كنت ماسكة جزء السوشيال ميديا في المشروع و صورت الوجبة و سويت لها إعلان ومسكت  الأكاونتات في السوشيال ميديا و سوينا إستبيانات عشان نعرف اذا الناس يستخدمون مطعم شرمبي ولا لا و عشان نعرف نقاط ضعفه و قوته و نقارنه بالمطاعم الي يقدمون نفس المنتجات و إلي اهم المنافسين

لكن الجزء المتعب في هذه الحملة الشغل مع قروب كبير من بنات و شباب ماكو مكان يسعنا و مستحيل يتفقون على مكان أو وقت و لكن ككل تجربة حلوة و إستفدت منها وايد

6BFB81FC-4DBF-4700-97FC-BF82533AAA4D

أول تجربة في imovie

Imovie

Imovie كانت محاضرة اليوم مع د.عيسى النشمي عبارة عن تعليمنا على برنامج تصميم الفيديوات

كلفنا بتصوير فيديو في نهاية الإسبوع حتى نتمكن من التعلم على البرنامج و معرفة كيفية تقطيع الفيديو فمن خلاله

بالنسبة البرنامج جيد ولكن عند التعود على إستخدامه أكثر من مرة سوف يكون الموضوع أسهل بكثير

 لأن لم أقم بإستخدامه من قبل و لذلك ممكن أن تواجهني مشكله من هذه الناحية  Apple و لكن ما أخشى منه هو كمبيوتر

و من وجهة نظري أن الكمبيوتر معقد و يحتاج إلى إستعمال طويل حتى أتعود عليه

  من الكمبيوتر حتى يكون التقطيع فضل و أدق imovie و ذكر د.عيسى أن الافضل إستخدام برنامج

و لكن انا على يقين بأن لا يوجد شيء صعب مع الممارسة و الأستعمال المتعدد

images.png

Photo Story

سوق السمك

عن أي موضوع نفضله  Photo Story كلفنا د.عيسى النشمي بتكليف عمل

 احترت أختار أي مكان و كان في وايد اماكن ببالي مثل سوق الجمعه ، سوق الحمام و البحر وقت الغروب و الشروق بالأخير إخترت سوق السمك الكائن في سوق الشرق و لأنه السمك له اهمية عند أهل الكويت حرصت الدولة إن تخلي صيد السمك مهنه و بيعه تجارة و داخل سوق السمك في مكان لسوق الخضرة و البهارات

رحت يوم الجمعة 25/10 وصلت تقريبا الساعة 2 كان المكان هادي بعض الشيء صورت كذا مكان و كذا شخص بعدين و خذيت معلوماتهم بعدين صعدت الدور الثاني علشان ألحق على المزاد أو “الحراي” عشان أصوره من فوق من صارت الساعه 3:13 صار الكل يصارخ و يزايد على السمك ، الربيان و القباقب إلي عنده و المكان صار وايد زحمه و إزعاج صراحة منظر عجيب و إستانست وايد لأن شي أول مره اشوفه

يوم السبت 26/10 رديت مرهثانية  سوق السمك عشان اصور من صوب السفن و البحر و هالمكان يسمونه “النقعة” كان متروس سفن و الكل قاعد ينزل حصيلته الي حصلها من البحر و أنا اصور كان في سفينه قاعدين يصعدون ثلج لما سألت واحد منهم إسمه أسامة قال الثلج عشان يحفظ لهم السمك لأنهم يدخلون البحر و يصيدون لمدة إسبوع

تجربة التصوير كانت حلوه بس بنفس الوقت صعبه لأن لازم أختار مكان مناسب و وقت مناسب تكون في الإضاءة زينه و أفضل وقتين بالنسبة لي وقت شروق الشمس أو غروبها لأن بهالوقتين الإضاءة أقوى و أحلى  و تطلع الصور حلوه  أما التصوير فبأول يوم التصوير خذا تقريبا  ساعتين و اليوم الثاني خذا ساعة و نص التعديل على الصور خذا مني أكثر من يوم لأن ما كنت مقتنعه وايد فاتقريبا كل يوم أعدل عليهم عشان أوصل حق النتيجة إلي أبيها

 

اول عمل تطوعي لي …

سنة 2017 كانت اختي متطوعة في نادي صيفي للأطفال بإسم ” نادي سعد ” و قالتلي بمان انك تحبين التصوير ليش ما تتطوعين معانا بالنادي عندهم نقص و يبون مصوره تصور الأطفال و انتي تحبين التصوير أول مره رفضت لاني كنت متخوفه من الفكره لكن خلتني احضر معاها بعض الاجتماعات فتشجعت ادخل السنة الي عقبها

سنة 2018 تشجعت قلتلها بدخل معاكم كمصوره و دخلت و حضرت كل الاجتماعات و كان مدير النادي أ. عبدالرحمن الرشيدي و المدير العام أ. محمد الدويسان و كان النادي يتكون من فرعين واحد بالخالدية و الثاني بحطين و كنت في فرع الخالديه و مدير فرع الخالدية أ. خالد العبدالغفور

كانت تجربه جداً جميله و ما تحسفت عليها ابداً الي ساعد على انها تكون تجربه حلوه اني كنت احب اليهال و احب التصوير فكنت دايماً   مستانسه حتى لو كنت مضغوطه من الشغل

تطوعت سنتين ورى بعض إكتسبت وايد أشياء حلوة و تغيرت أشياء بشخصيتي ما كنت متوقعه إنها بيوم راح تتغير و من الأشياء الحلوه إن كوني مصورة فأحتك بكل الأطفال بمختلف أعمارهم من الروضه لي المتوسطة و صراحة كان أصعب جيل اهما المراهقين و تحديدا البنات أكثر من الشباب أما الأطفال إلي بسن الروضة كانوا متعودين على العاملات المنزلية بشكل مخيف و أول إسبوع كان جدا صعب انهم يدخلون بدون مناحه و بكي

سنة 2019 كبر النادي و تكون من 4 فروع و سعيده أني كنت من ضمن الفريق لما كبر و تطور و كانوا دايما يقولون ماكو فرق و كل الفروع نفس الشي و لكن كان في فرق و كان في منافسه بين الفروع من ناحية التصوير أو الإستقبال عند باب المدرسة أو الديكور و لكنها كانت منافسه شريفه

شعار النادي كان ” نادي سعد احلى نادي ” و فعلاً اهوه احلى نادي

وفي الختام أقول أن العمل التطوعي شي مستمر اذا بديت فيه ما تقدر توقفه

 

This slideshow requires JavaScript.